إستئصال الزجاجیة

//إستئصال الزجاجیة

إستئصال الزجاجیة

 إستئصال الزجاجیة

   هی عملیة جراحیة کغیرها من عملیات العیون تُجری لعلاج بعض الحالات المرضیة التی تصیب الشبکیة و الزجاجیة . فالشبکیة تُعتبر الجزء الأکثر حساسیة للنور فی القسم الخلفی من کرة العین . أما الزجاجیة فهو سائل هُلّامی شفاف مهمته تعبئة الجزء المتوسط فی العین . بهذه العملیة الجراحیة یتم إزاله الخلط الزجاجی و یستعاض عنه عادة بمحلول السالین الخاص بالعیون .

الحالات المرضیة التی تتطلب فیها إستئصال الزجاجیة ؟

   فی الحالات المرضیة التالیة قد یلجأ طبیب العیون فیها لإجراء عملیة إستئصال الزجاجیة :

  • إعتلال الشبکیة السکری : فی حال تکوین أوعیة دمویة نازفة تتحرک فی العین و تمتد فوق الشبکیة .

  • فی بعض الحالات من إنفصال الشبکیة .

  • إلتهاب أجزاء العین الداخلیة .

  • تعرّض العین لإصابة شدیدة .

  • تجعد البقعة الماکولا (تکوین بقعة من الأنسجة غیر الصحیة فی مرکز الشبکیة) .

  • حدوث ثقب فی البقعة .

  • فی حال ظهور أعراض جانبیة بعد إجراء عملیة الماء الأبیض الکاتاراکت .

  • وجود جسم غریب فی الزجاجیة لإصابة أو ورم .

کیف یساعد إستئصال الزجاجیة فی تحسین النظر ؟

   إن إجراء عملیة إستئصال الزجاجیة غالباً ما تساعد علی تثبیت و تحسین البصر و التخلّص من الدم النازف الناتج عن العدوی أو الإلتهاب و الذی قد یتسبب فی إنسداد الأوعیة الدمویة أو إختفاء التصویر و وقف الترکیز علی الشبکیة .

   بإستئصال الزجاجیة و خطوات جراحیة إضافیة یمکن إزالة طبقات من أنسجة الشبکیة غیر الصحیة و التالفة التی قد تتسبب فی حرکة الشبکیة من مکانها ، تجعد البقعة أو إنفصال الشبکیة . و فی حال عدم إستقرار الشبکیة فی مکانها الطبیعی یحدث ضعف فی النظر و القدرة علی الإبصار .

بهذا العمل الجراحی یمکن أیضاً إخراج الجسم الغریب العالق داخل العین نتیجة صدمة أصابت العین و فی حال عدم إخراج هذه الأجسام غالباً ما تتأثر العین سلباً فی قدرتها علی النظر و الرؤیة .

جراحة إستئصال الزجاجیة

   إن عملیة إستئصال الزجاجیة تستغرق وقتاً بین الساعة الواحدة الی عدة ساعات حسب طبیعة و ظروف المریض . ففی ظروف خاصة قد یضطر طبیب العیون لإجراء عملیة اُخری تتزامن مع عملیة إستئصال الزجاجیة کترمیم إنفصال الشبکیة أو إزالة عدسة العین المعتمة (الماء الأبیض الکاتاراکت) ، أو حقن أدویة مضادة للإلتهاب داخل الزجاجیة .

  تُجری العملیة الجراحیة من خلال النظر داخل العین بواسطة المیکرسکوب و بإیجاد قطع صغیر فی الصلبة (الجزء الأبیض الموجود فی العین) تُدخل منه أداة فائقة الدقة فی العین .

 إن طبیب العیون لتحسین نظر المریض و توفیر رؤیة أفضل له قد یلجأ الی إجراء خطوة أو خطوات جراحیة اُخری منها :

  • إزالة الخلط الزجاجی المعتم کلیاً .

  • إزالة النسیج التالف من أنسجة الشبکیة و السعی لإعادة الشبکیة المنفصلة الی مکانها المناسب .

  • إخراج الجسم الغریب الذی قد یکون عالقاً داخل العین .

  • العلاج باللیزر لتفادی إحتمالات حدوث نزیف العین أو الإصابة بإنفصال الشبکیة .

  • حقن غاز أو هواء الی العین للمساعدة فی تثبیت الشبکیة فی مکانها المناسب (فقاعات الغاز ستذوب و تختفی مع مرور الزمن) .

  • حقن زیت السلیکون فی العین التی تکون عادة بحاجة الی عملیة جراحیة اُخری و فی حالات یمکن فیها إستخدام أدوات فی غایة الدقة فی العملیة الجراحیة عندئذ و عند إستخدام هذه الأدوات الدقیقة تنعـدم الحاجة للغـرز فی ترمیم مکـان القطع و بهـذا الشکل تُجری العملیة الجراحیة فی فترة زمنیة قصیرة من جهة و من جهة اُخری ما سیعانیه المریض من الألم و الوجع بعد العملیة سیبلغ أدنی حده . (Sutureless Vitrectomy)

العنایة بعد عملیة إستئصال الزجاجیة

 إن الشعور بالألم و الوجع بعد العملیة الجراحیة هو أمر متوقع  و یظهر إحمرار و حساسیة فی العین .

 ــ إستخدام واقیات العین لاُسبوعین أو ثلاثة أسابیع من     إجراء العملیة لیلاً للحفاظ علی العین و منع تعرض العین لصدمة أو ضربة و إرتداء نظارة شمسیة أثناء النهار .

ــ إن طریقة إستراحة المریض بعد العملیة الجراحیة و المحافظة علی الرأس فی وضعیات معینة مع الأخذ بنظر الإعتبار نوع العملیة الجراحیة و مکان الشق هی من الاُمور الهامة و المتغیّرة من مریض لآخر و یجب إتباع تعلیمات أخصائی العیون و خاصة فیما یتعلق بوضعیات الرأس لأن عدم الرأس لأن عدم رعایة ذلک قد یتسبب فی إفشال العلاج .

ــ لا مانع من السفر بالقطار أو السیارة بعد إجراء العملیة الجراحیة و تجنب الطیران أو الإرتفاع الشاهق ً فی هذه الأثناء حتی زوال فقاعات الغاز لأن زیادة الإرتفاع تؤدی لزیادة خطیرة فی ضغط العین .

ــ من الضروری إستعمال قطرات العین لمدة شهر أو شهرین من إجراء العملیة کحد أقصی و لا حاجة لاستعمال القطرة لیلاً عند النوم و یُمنع منعاً باتاً قطع إستعمال الأدویة تلقائیاً .

ــتجنب مساس رأس القطارة بالعین أوسائر الأجزاء عند إستخدام قطرات العین .

ــ عند الإستیقاظ صباحاً قد تتجمع ترشحات کثیرة حوالی الأهداب و أطراف العین و فی هذه الحالة یمکن إستخدام قطرات العین من المضادات الحیویة المناسبة (کلرامفنیکل ـ سیبلکس) داخل العین و علی الجفون و من ثم تنظیف العین بهدوء بقطعة نظیفة من القطن أو غسل العین بشامبو الأطفال .

ــ  لا مانع من التیمم بدل الوضوء للصلاة و منذ یوم إجراء العملیة و یُمنع فی الأسابیع الثلاثة الی الأربعة الاُولی من السجود و الإن

 إستشارة طبیب العیون المعالج عن الوقت المناسب للإستحمام بعد العملیة .

ــ لا مانع من القراءة أو النظر الی شاشة التلفاز و القیام بالنشاطات العادیة من دون إجهاد للجسم و المحافظة علی الرأس فی وضعیاته الصحیحة .

ــ  علی السیدات الأمتناع عن إستخدام مساحیق التجمیل و المکیاج فی العین و حوالیها .

ــ الإستمرار بعد العملیة الجراحیة بالنظام الغذائی الخاص المتبع سابقاً (فی حال وجود مرض السکری و ضغط الدم العالی و …) و کذلک فی إستعمال الأدویة إلا فی  أقراص الأسبرین و الأدویة الخاصة المضادة لتخثر الدم حیث یجب إستشارة الطبیب المعالج .

فی حال حقن زیت السلیکون من الضروری أن یخضع المریض لفحص مُنظم و مستمر و فی فواصل زمنیة محددة لأن حقن زیت السلیکون قد یتسبب فی ظهور أعراض جانبیة تستوجب التخلّص من الزیت فی أسرع وقت .

 ما هی أعراض و مضاعفات إستئصال الزجاجیة ؟

 فی جمیع العملیات الجراحیة هناک أخطار و مضاعفات جانبیة کما هو الحال فی عملیة إستئصال الزجاجیة لکن نسبة العوارض الجانبیة فی هذه العملیة الجراحیة هی أقل بکثیر من فوائدها .

من بعض أعراض و مضاعفات عملیة إستئصال الزجاجیة هی :

  • إلتهابات العین .

  • نزیف فی العین .

  • إنفصال الشبکیة .

  • ضعف النظر .

  • إرتفاع ضغط العین .

  • و من أکثر المضاعفات شیوعاً فی عملیة إستئصال الزجاجیة التسریع فی نضج الماء الأبیض و الإصابة بالکاتاراکت .

فی حالات نادرة قد یُصاب المرضی بالماء الأبیض فی مدة قصیرة جداً من بعد إجراء عملیة إستئصال الزجاجیة لکن الکبار فی السن یصابون بالماء الأبیض خلال أشهر من بعد العملیة .

 مدی إستعادة النظر و تحسین الرؤیة بعد العملیة ؟

 إن إستعادة قوة النظر بعد عملیة إستئصال الزجاجیة یعتمد علی الحالة المرضیة الأصلیة و عوامل عدیدة ، خاصة المرض الذی تسبب فی إعتلال الشبکیة الدائم و من المؤکد أن أخصائی العیون المعالج سیبین لکم و حسب حالتکم المرضیة مستوی إستعادة النظر و تحسّن الرؤیة المتوقع لکم .

By | ۱۳۹۷-۱-۱۵ ۱۳:۰۴:۴۵ +۰۰:۰۰ فروردین ۱۵ام, ۱۳۹۷|طب العيون|0 Comments

About the Author:

Leave A Comment